Careers / Success Stories / المنهج الدراسي يحضِّر الطلاب لوظائف تكنولوجيا المعلومات

المنهج الدراسي يحضِّر الطلاب لوظائف تكنولوجيا المعلومات

يعطي المنهج الدراسي العملي والمعرفة العملية ميزة تنافسية في سوق العمل المزدحمة.

 


صالح البلادي، طالب، جامعة الملك عبد العزيز، المملكة العربية السعودية

اكتسب طلاب جامعة الملك عبد العزيز مؤخرًا ميزة تنافسية في سوق عمل تكنولوجيا المعلومات بفضل تدريبهم العملي بأيديهم وحصولهم على شهادات من برنامج Cisco Networking Academy.

ندرة فرص التوظيف في المملكة العربية السعودية

بعد تخرجه من المدرسة الثانوية، كان صالح البلادي يعلم أنه بحاجة لخبرة أكثر ليعثر على وظيفة في المملكة العربية السعودية. فالعديد من أقاربه كانوا عاطلين ولم تكن هناك فرص وظيفية جيدة. بلغ معدل البطالة حوالي 35% للشباب في سن العشرينات والحاصلين على شهادات جامعية. اختيار نوع التعليم الصحيح له دور في تغيير الأمور.

فقام صالح بالتسجيل في برنامج دبلومة شبكات مدتها عامان في جامعة الملك عبد العزيز لأن هذه الجامعة أدرجت منهج Cisco Networking Academy وأثارت اهتمامه بالتكنولوجيا. فكان يأمل في تحصيل التدريب العملي واكتساب المعرفة العملية مما يعطيه ميزة تنافسية في سوق العمل المزدحم.

ميزة Cisco Networking Academy

إن برنامج Cisco Networking Academy في جامعة الملك عبد العزيز يوفر للطلاب التدريب العملي المعملي والشهادات، بالإضافة إلى التواصل مع أصحاب الشركات الذين يحتاجون إلى مهارات هؤلاء الطلاب. ومع نمو صناعة تكنولوجيا المعلومات في المملكة العربية السعودية وفي كل أنحاء الشرق الاوسط، سيكون للموظفين من ذوي المهارات الأكيدة والشهادات المعترف بها دوليًا أولوية وميزة عن غيرهم من المتقدمين للعمل.

يصف ذلك هاشم شهوان ـ مدير Cisco Networking Academy في المملكة العربية السعودية واليمن ولبنان ـ قائلا: "إن تدريب Cisco Networking Academy مختلف عن غيره. فالطلاب يستخدمون الأجهزة. ويقومون بتكوينها. لذا فهم جاهزون للعمل فورًا من اليوم الثاني لتخرجهم."

من قاعة التدريس إلى المسار الوظيفي

بعد أن أكمل صالح شهادته بمدة قصيرة، استطاع أن يجد وظيفة له كفني في شركة .Information Technology Company, Ltd (اختصارها ITC). إن أصحاب الشركات يبحثون عن خريجي Cisco Networking Academy لعلمهم بقدرات هؤلاء الطلاب وما يستطيعون إنجازه. يوضح هذا فيصل العمري ـ مدير الطالب صالح ومهندس أول بشركة ITC ـ قائلاً: "إنهم مستعدون وجاهزن للعمل. فلديهم المعارف اللازمة والخبرة العملية. وبهذا وفرنا شهرًا أو شهرين من التدريب اللازم."

بعد أسبوع من التدريب على بروتوكولات الشركة، انطلق صالح إلى ميدان العمل الفعلي يشيد التقنيات ويقوم بتكوين شبكات العملاء وتهيئتها. كما أنه يستثمر جزءًا من راتبه في مواصلة تعليمه عبر الإنترنت في الجامعة العربية المفتوحة، وهي جامعة افتراضية صُممت للأشخاص العاملين الذين لا يمكنهم حضور فصول دراسية يومية. يأمل صالح في إكمال درجة البكالوريوس ثم شهادة Cisco CCNA ثم السعي نحو Cisco CCNP وفي الوقت نفسه مواصلة تحصيله الخبرة من عمله ووظيفته.

إن عائلة صالح فخورة به وبكل ما أنجزه. آلاف الخريجين الحاصلين على البكالوريوس لا يجدون وظيفة. لم يكن لدى صالح الموارد اللازمة لمواصلة درجة البكالوريوس، لكنها الفرصة التي جعلته يتعرف على شبكات Cisco فحمسته للحصول على الدبلوم. والآن، بإمكان صالح مواصلة التعليم، وكسب لقمة العيش، وتحسين فرص عمله أثناء مساهمته في صناعة تكنولوجيا المعلومات في المملكة العربية السعودية.